تسجيل الدخول

الشومر يساعد في التخفيف من المشاكل المرتبطة بالدورة الشهرية؟

admin
حواء
17 أغسطس 2020
الشومر يساعد في التخفيف من المشاكل المرتبطة بالدورة الشهرية؟

يتميز الشومر بمفعول مضاد للتقلصات المتعلقة بالدورة الشهرية، إذ يساعد في تنظيم الحيض وتقليل التنشجات المرتبطة بها وإعادة توازن الهرمونات، أي أنه يساعد على استرخاء العضلات بما في ذلك العضلات الملساء المبطنة للرحم، لذلك يعتبر مثالياً لمقاومة مغص الدورة الشهرية للسيدات.

ويستخدم مشروب الشومر بحسب استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام في أيام ما قبل الدورة وأثنائها، للتقليل من حدّة المغص المصاحب للدورة، وذلك من خلال نقع معلقتيْن من بذور الشمر في كوب من الماء لمدة 10 دقائق، وبعدها يمكن شربه.
يساعد تناول كميات كبيرة من الشومر على نزول الدورة المتأخرة؛ حيث إنه يعمل بمفعوله الذي يشبه الأستروجين على زيادة نشاط الهرمون في هذه الفترة فيدعم نزول الدورة المتأخرة عن موعدها، وفق عبدالسلام.

فما أثبتته بعض الدراسات الأوروبية أنه يمتاز بمفعول أستروجيني خفيف، أي شبيه هرمون الأستروجين، لذا يمكن الاستعانة به لزيادة إفراز الحليب للمرضعات، حيث إن تناول 2 – 3 كوب منه يومياً يساعد على زيادة إفراز حليب الثدي للمرضعات.

ويساعد كذلك على تقليل المغص لدى الطفل الرضيع الذي تتناول أمه الشومر بكثرة في نظامها الغذائي اليومي، كذلك يساعد على تقليل بعض المتاعب المصاحبة لسن اليأس لدى السيدات في عمر متقدم والمصاحب لانقطاع الدورة الشهرية.

يعتبر الشومر مناسباً لمقاومة المغص، كما يبين عبدالسلام، نظراً لأنه يعمل على استرخاء العضلات الملساء المبطنة للقناة الهضمية، كما يساعد على طرد الغازات.

وما أثبتته بعض الدراسات أن له مفعولاً مضاداً للبكتيريا، لذا يمكن استخدامه في حالات الإسهال الناتج عن عدوى بكتيرية، كما يستخدم على غرار الكراوية واليانسون للمساعدة في تقليل عسر الهضم والمغص لدى الأطفال في الأعمار الصغيرة.
وأيضاً يمكن الاستفادة منه في بعض حالات السرطان وخاصة سرطان البروستاتا التي يعتمد علاجها على إعطاء هرمون الأستروجين.

كيفية الاستفادة منه

يستخدم الشومر في صورة منقوع في الماء الحار، وذلك بإضافة 2 – 3 ملاعق من مطحون بذور الشمر إلى فنجان كبير ماء مغلي ويترك منقوعاً لمدة 10 دقائق، على أن يُشرب منه 3 أكواب باليوم.